الأسئلة الشائعة العامة

تهدف الأسئلة الأكثر شيوعاً إلی تزويد المنشآت بالمعلومات الأساسیة حول عملية تطبيق ضریبة القیمة المضافة في المملکة العربیة السعودية. وسيتم تحديث هذه المعلومات وأقسام أخرى من الموقع الالكتروني الخاص بضريبة القيمة المضافة بشكل دوري قبل دخول ضريبة القيمة المضافة حيز النفاذ في 1 يناير 2018.

ضريبة القيمة المضافة هي ضريبة غير مباشرة تفرض على جميع السلع والخدمات التي يتم شراؤها وبيعها من قبل المنشآت، مع بعض الاستثناءات. وتُطبق ضريبة القيمة المضافة في أكثر من ١٦٠ دولة حول العالم، حيث تُعد مصدر دخل أساسي يساهم في تعزيز ميزانيات الدول.

سيتم تطبيق ضريبة القيمة المضافة في المملكة العربية السعودية اعتباراً من 1 يناير 2018.

دخلت الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة التي وافقت عليها دول مجلس التعاون الخليجي حيز التنفيذ. وتماشياً مع هذا الاتفاقية، ستبدأ المملكة العربية السعودية بتطبيق ضريبة القيمة المضافة في 1 يناير 2018.
ويعدّ تطبيق ضريبة القيمة المضافة جزءاً رئيسياً من خطة المملكة الشاملة لتعزيز الاستدامة المالية وتنويع الإيرادات الحكومية. وستوفر ضريبة القيمة المضافة مصدراً ثابتاً ومستداماً للأموال التي ستدعم برنامج التحول الوطني الطموح، بما في ذلك الاستثمار في التنمية الاقتصادية والخدمات العامة، ما سيعود بفوائد ملموسة الذي سيؤثر بشكلٍ إيجابي على المنشآت في جميع أنحاء المملكة على اختلاف حجمها.
 

يمكن الاطلاع على بنود نظام  ضريبة القيمة المضافة الذي اعتمد رسميا، ونشرت نسخته النهائية بتاريخ 4 /11/1438هـ. من خلال هذا الرابط ​​​​​​​

بشكل عام تخضع جميع السلع والخدمات لضريبة القيمة المضافة، لكن بعض السلع والخدمات ستكون معفية منها. للمزيد من المعلومات حول التوريدات المعفاة الرجاء العودة إلى لائحة السلع والخدمات الخاضعة لضريبة القيمة المضافة من خلال هذا الرابط
 

ستكون النسبة الموحدة لضريبة القيمة المضافة 5%، وستكون بعض السلع والخدمات خاضعة للضريبة بنسبة صفر بالمائة. للمزيد من المعلومات حول التوريدات الخاضعة للضريبة بنسبة الصفر بالمائة الرجاء العودة إلى لائحة السلع والخدمات الخاضعة لضريبة القيمة المضافة من خلال هذا الرابط
 
 

المعيار الدولي للتقارير المالية وضريبة القيمة المضافة نظامان منفصلان، فالأول عبارة عن معيار محاسبي، أما الثاني فهو نظام ضريبي.

لا يحق لأي منشأة أن تبدء العمل بضريبة القيمة المضافة وتطبيقها على السلع والخدمات قبل تاريخ نفاذ نظام الضريبة والمقرر في لأول من يناير 2018.

بشكل عام، لن تدفع المنشآت الخاضعة أسعاراً أعلى مما كانت تدفع قبل تطبيق الضريبة مقابل السلع والخدمات المشتراة من المنشآت الأخرى الخاضعة، ولا ينبغي أن تتغير التكاليف لأن المنشآت الخاضعة قادرة على خصم ضريبة المدخلات من ضريبة المخرجات الخاصة بها، في حين أن المستهلك النهائي لن يكون قادراً على تحصيل أو خصم ضريبة القيمة المضافة.

الهيئة هي الجهة المسؤولة عن تطبيق وإدارة الضريبة في المملكة وهي مسؤولة عن عمليات تسجيل وإلغاء تسجيل المكلفين في الضريبة، بالإضافة إلى إدارة عملية تقديم الإقرارات الضريبية ورد الضريبة إلى جانب إجراء عمليات التدقيق وزيارات التفتيش المتعلقة بالضريبة. كما تتمتع الهيئة بالسلطة الكاملة في فرض الغرامات على غير الممتثلين لنظام ضريبة القيمة المضافة ولائحته التنفيذية.

يمكنكم التواصل مع قنوات التعريف بضريبة القيمة المضافة للبقاء على اطلاع بأحدث المعلومات والتفاصيل حول تطبيق الضريبة. وسوف تتوفر جميع المعلومات على هذا الموقع. وفي حالة وجود أية استفسارات إضافية، يمكن التواصل مع موظف  خدمة العملاء المعني بضريبة القيمة المضافة عبر قنوات التواصل الاجتماعي أو عبر الخط المباشر  المخصص لهذا الغرض.
لمزيد من المعلومات التفصيلية، يرجى الرجوع إلى صفحة التعليمات الفنية التفصيلية على الرابط التالي
وفي حال وجود أي تعارض بين محتوى هذه الصفحة وأحكام نظام ضريبة القيمة المضافة ولائحتها  التنفيذية، فإن تلك القوانين والأنظمة هي التي تُعتمد